loader

المقالات

لطالما حذّر أمير المؤمنين نصره الله من حرب عالمية ثالثة، إلا أنه في خطبته الأخيرة في 13-9-2013 زاد الأمر توضيحا، فخصّص الخطبة لهذا التحذير، فبدأ خطبته بقوله:

خطاب ألقاه الأخ جمال أغزول بمناسبة يوم المسيح الموعود / 2013

كلمة بعنوان الإعجاز القرآني أُلقيت في الجلسة السنوية في ألمانيا 2013

من العلامات المميزة التي ذكرها الرسول صلى الله عليه وسلم المصاحبة لظهور المسيح الموعود هي ظهور الدجال ويأجوج ومأجوج. وهناك أربعة وجهات نظر حول هذه النبوءات: الأولى: حملها على ظاهرها، والإيمان بأنها لا بد أن تتحقق على ظاهرها. الثانية: اعتبار الدجال رمزاً لانتشار الخرافة، ويأجوج ومأجوج رمزاً لانتشار الفساد. الثالثة: رفض هذه النبوءات بالجملة لأنها تخالف القرآن الكريم، وتخالف العقل السليم.

وقد اختطَّ الإسلام لتحقيق العبودية لله ثم الإحسان إلى الخلق طريقا فطريا ينسجم مع طبيعة الإنسان.

لم يكن عليه السلام نحيلًا ولا بدينًا، طول قامته نحو خمسة أقدام وثماني بوصات (173 سم)، وكان عريض الصدر والمنكبين، وكان كل جزء من جسمه متوازنا تمامًا. كانت بشرته بين اللين والخشونة، ولم تظهر التجاعيد على محياه طول حياته قط.

 

أخبار الجماعة

خطب الجمعة الأخيرة